أسرار النفط - الاكاديمية العربية للاعمال

أسرار النفط

.

أسرار النفط

في هذا المقال سأسلط التركيز على بعض المفاهيم والمصطلحات التي يجب على كل متداول أو مستثمر أن يكون على علم فيها وهي ليست بالشيء المخفي او الغامض عن احد لكن احب ان اركز على بعض الأمور التي أراها تغيب عن اجندة وأفكار الكثير من المتداولين والمستثمرين لذلك سأتطرق الى بعض المفاهيم العامة والمصطلحات المرتبطة بالنفط ومن ثم سيكون الشق الثاني حول أوضاع النفط وما يدور حوله في الآونة الأخيرة والعوامل المؤثرة عليه وسأختم بفقرة مهمة وهي تحليلي للنفط ونظرتي له على المدى المتوسط فتعالوا معي الان لنبدأ جولة ونتعرف على بعض الأمور التي قد تغيب عن بعض المتداولين والمستثمرين وسأبسطها بدون أي تعقيد وخوض بأدق التفاصيل حول هذه الموضوع وصناعته لأني اذا اردت ان افصل كل الأمور العلمية له فسيأخذ ذلك الكثير الكثير من الشرح والمتداول والمستثمر يجب عليه معرفة الأمور المهمة التي يستفاد منها في تداولاته واستثماراته

 

 فالنفط الخام هو خليط من الهيدروكربونات يوجد كسائل في التكوينات الجيولوجية الجوفية ويبقى سائلاً عند إحضاره إلى سطح الأرض فهو مورد طبيعي خام يتم استخراجه من الأرض وتكريره ومعالجته إلى منتجات مثل البنزين ووقود الطائرات ووقود التدفئة والمنتجات البترولية الكثيرة الأخرى ويختلف في مظهره ولونه وتركيبه حسب مكان استخراجه وغالبا ما يشار إلى النفط على أنه شريان الحياة للاقتصاد.

 

 النفط الخام هو سلعة عالمية يتم تداولها في الأسواق حول العالم سواء على شكل نفط فوري أو عبر عقود مشتقات ويعد من السلع الأكثر أهمية في العالم حيث إنه من المصادر الرئيسية للطاقة وعلى الرغم من الجهود المستمرة لتقليل استخدامه وإيجاد مصادر بديلة للطاقة الخضراء لا يزال النفط يلعب دورا مهما في الاقتصاد العالمي ويطلق عليه أيضا اسم الذهب الأسود الا انه في الواقع ليس اسود تماما فكما اسلفت النفط الخام يختلف في لونه وتركيبه حسب منطقة استخراجه ويمكن أن يختلف اللون اعتمادا على تركيبته الهيدروكربونية ومنذ اكتشافه وتطويره لأول مرة خلال الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر والى يومنا هذا اصبح يعتمد الاقتصاد العالمي إلى حد كبير على النفط الخام  ومثل أي سلعة أخرى تتأثر أسعار النفط الخام بالعرض والطلب ولمن لا يعرف معنى هذا المصطلح فالعرض والطلب هو أحد أبسط القوانين الاقتصادية توضح التفاعل بين عرض الموارد والسلع والطلب عليها حيث يحدد قانون العرض والطلب تأثير توافر منتج معين والرغبة (يعني الطلب) لهذا المنتج على السعر وبصفة عامة يؤدي انخفاض العرض وارتفاع الطلب إلى زيادة السعر والعكس صحيح أي كلما زاد العرض وانخفض الطلب كلما انخفض السعر واتجه إلى الهبوط

 

تستند هذه النظرية الاقتصادية إلى قانونين منفصلين هما قانون الطلب وقانون العرض ويتفاعل القانونان لتحديد سعر السوق الفعلي وحجم البضائع في السوق وللموضوع تفاصيل أخرى لن اتعمق فيها وربما اتناولها في مقال اخر بشكل مفصل لكن ما يهمني هو وصول الفكرة العامة من كلامي وان تتوضح المصطلحات التي اتحدث بها للجميع والنفط كأي سلعة أخرى هناك له طرق للبيع والشراء والاستثمار وهي على نوعين العقود الآجلة والعقود الفورية وبالنسبة للمستثمر الفردي او الشركات  يمكن أن يكون النفط أحد أصول المضاربة أو أداة تنويع في الصناديق الاستثمارية أو المحافظ المالية أو التحوط به وبالنسبة لأنواع العقود فالعقد الفوري يعكس سعر السوق الحالي للنفط  بينما يعكس سعر العقود الآجلة السعر الذي يرغب المشترون في دفعه مقابل النفط في تاريخ تسليم محدد في وقت ما في المستقبل وتسري معظم عقود السلع التي يتم شراؤها وبيعها في الأسواق الفورية على الفور ونقدا حيث يتم تبادل الأموال بشكل مباشر ويتم تسليم السلع مباشرة بمعنى اخر عملية بيع وشراء فورية ونقدا في البورصات النفطية وهذه مفهومة للجميع  أما العقد الآجل هو اتفاق لشراء أو بيع عدد معين من براميل النفط بسعر محدد مسبقا  في تاريخ محدد مسبقا وعند شراء العقود الآجلة يتم توقيع عقد بين المشتري والبائع ويتم تأمينه بدفع هامش يغطي نسبة مئوية من إجمالي قيمة العقد وللعقد الاجل تاريخ تسليم معلوم ولكي ابسط عليكم اكثر فيما يخص تاريخ تسليم العقد الاجل وتصل اليكم فكرة كلامي بشكل اسهل اليس نحن المتداولين ينتهي لدينا عقد للنفط بشكل شهري والذي يكون محدد برمز معين ويتم بدء عقد جديد له رمز اخر ودوما ما نرسل لكم التنويهات بهذا الخصوص ونبلغكم بأن عقود النفط الآجلة ستنتهي يوم كذا وستكون للإغلاق يوم كذا والعقود الآجلة الجديدة ستكون متاحة للتداول يوم كذا فهذا بالضبط ما اقصده بالشرح لتاريخ التسليم ويتم استخدام العقود الآجلة كأداة للتحوط لتقليل مخاطر التحركات العكسية للأسعار في السلعة ،، ولأننا في عصر التكنلوجيا اصبح بإمكاننا عبر المنصات الالكترونية تداول هذه العقود مقابل الفروقات دون الحاجة الى الوصول الى البورصات والخضوع لشروطها لكن عمليات الشراء أو البيع للعقود هنا ليست بشكل مادي او اننا نمتلكها فعليا لان ذلك متاح في البورصات والعمل وفق هذا النظام يتم عبر الهامش من خلال الوسطاء والذي يسمح للمتداولين والمستثمرين باقتراض الأموال لزيادة الرافعة المالية أو حجم المركز لتحقيق مكاسب من حركة الأسعار سواء كانت صاعدة أو هابطة من أي مكان وفي أي وقت وهذا امر يعلمه الجميع لان السواد الأعظم ممن يقرأون هذا المقال يعملون وفق هذه الطريقة. وقد يسأل سائل هل هناك فوائد أخرى للعقود الآجلة .... هنا سأخبركم عن سر ولعلي أتحدث عنه لأول مرة.

 

((إذا كانت أسعار العقود الآجلة أعلى من الأسعار الفورية فهذا يعني على الأغلب أن هناك توقعات كبيرة بارتفاع قد يحصل في السوق وإذا كانت أسعار العقود الآجلة أقل من الأسعار الفورية فهذا يعني هناك توقعات كبيرة لحصول تدهور وانخفاض في السوق)) بمعنى أخر فرق السعر بين السوق الفوري وسوق العقود الآجلة يعطينا لمحة عامة عن حال سوق النفط والتوقعات الخاصة به وهناك نوعان من عقود النفط الرئيسية التي يراقبها الجميع في سوق النفط عن كثب هما خام غرب تكساس (WTI)  والذي يتم تداوله في بورصة نيويورك التجارية والتي تعرف أيضا باسم بورصة نايمكس والخام الآخر هو خام (برنت) وقد يسأل سائل ما هي المعايير التي تم على أساسها اختيار هذه الخامات للتسعير وهنا سأوضح لكم ما هي تلك المعايير،، النفط مثل أي سلعة أخرى له أنواع كما أن لهذه السلعة الإستراتيجية معايير جودة تجعل خامات منها أعلى سعرا من غيرها ويتم تصنيف أنواع الخام عبر معيارين رئيسيين هما الكثافة ونسبة الكبريت في الخام وحسب معيار الكثافة فإن هناك خامات خفيفة وهي عادة تكون الأغلى سعرا وأخرى ثقيلة وهي الأرخص سعرا ويجري تحديد هذه الكثافة حسب مقياس خاص ابتكره المعهد الأمريكي للبترول  API ولهذا المعيار ارقام ونسب كثيرة ولن اتعمق اكثر فيها أما بالنسبة للمعيار الثاني هو نسبة الكبريت في الخام ويجري تقسيم الخامات النفطية وفق هذا المعيار إلى خامات حلوة أي منخفضة نسبة الكبريت وخامات حامضة أي مرتفعة الخام الكبريتي ولهذه المعايير الكثير من التفاصيل ولن اخوض فيها بعمق لكن بالعموم النفط الخام كلما انخفضت كثافته وحموضته كان أعلى سعرا ما يهمنا أن نعرفه هو أن فهم معايير النفط الخام ودراستها تسهل على المتداولين والمستثمرين وغيرهم تحديد أسعار درجات متعددة من أصناف النفط الخام وخلطاته ووفقا لأحدث أرقام بيانات النفط الخام العالمية يتم تداول أكثر من 200 نوع من النفط الخام بنشاط في السوق ويتم حاليا في الأسواق اعتماد أنواع من الخامات كمرجع تسعير لأنواع أخرى وهي خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط وهما الاساسيان والأكثر انتشارا وخام دبي وخام تابيس وخام ميناس وخام شنغهاي وغيرها . في مقالي هذا وحتى لا اطيل عليكم سأشرح قليلا عن خام غرب تكساس الوسيط ومزيج برنت .

 

 خام غرب تكساس الوسيط

هو معيار النفط الرئيسي لأمريكا الشمالية حيث يتم الحصول عليه من الولايات المتحدة بشكل أساسي من حوض بيرميان في ولاية تكساس ويعد واحد من أعلى الخامات جودة في العالم ومن السهل تكريره وهو السلعة الأساسية لعقود النفط الآجلة في بورصة نايمكس وكما سبق أن ذكرت يعد من المعايير الرئيسية لتسعير أنواع النفط الخام.

 

مزيج برنت

نفط خام حلو خفيف ممزوج يتم استخراجه من بحر الشمال وهو المعيار المستخدم لتسعير ثلثي النفط الخام المتداول عالميا ويمتاز بسهولة معالجته ولهذا يكون اعلى سعرا

 

ما هي مخزونات النفط الخام الأمريكية؟

هي احتياطيات من البترول غير المكرر تقاس بأعداد البراميل ويستخدم منتجو النفط والحكومات مخزونات النفط الخام للتخفيف من شدة تأثيرات التغيرات في العرض والطلب وتتأثر مستويات المخزون بقرارات إنتاج منظمة أوبك والأحداث السياسية والتوترات الجيوسياسية والبيولوجية ايضا جائحة كورونا كمثال حي وتغييرات السياسة الضريبية وعوامل أخرى وتؤثر مستويات المخزون على سعر النفط حيث يؤدي ارتفاع المخزونات إلى انخفاض الأسعار والعكس صحيح لو انخفضت المخزونات سترتفع الأسعار،، تنشر وكالة معلومات الطاقة الامريكية (EIA) بيانات كل أسبوع توضح مستوى مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة طبعا باستثناء النفط المحتفظ به في احتياطي البترول الاستراتيجي ولمن لا يعرف فأن احتياطي البترول الاستراتيجي هو مخزن وقود طارئ للبترول تحت الأرض وتحديدا تحت ولايات لويزيانا وتكساس في كهوف ملحية يراعى فيه ظروف الحفظ الطويلة وهو مخصص للاستخدام في حالات الطوارئ في حالة حدوث أزمة طاقة وطنية وتمتلك الولايات المتحدة أكبر مخزون للطوارئ في العالم ،، وهنا على ان انوه ان مخزونات الخام التي يتم الإبلاغ عنها كل أسبوع هي احتياطيات غير طارئة متاحة للاستخدام التجاري.

 

الان يهمني جدا ان يعلم كل من يقرأ مقالي هذا الفرق بين معهد البترول الأمريكي وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية ويهمني ان يتابع كل المتداولين قراءات وبيانات كل منهما الآن سأشرح لكم الفرق مع تعريف كل منهما

 

ما هو معهد البترول الأمريكي؟؟

هو اتحاد (SE:7020) تجاري يمثل صناعة النفط والغاز في الولايات المتحدة يتكون من أكثر من 600 شركة ينتجون ويعالجون ويوزعون النفط والغاز في الولايات المتحدة ويقوم المعهد بجمع وتوزيع الإحصاءات حول جميع جوانب إنتاج النفط والغاز والتي يتم نشرها على شكل نشرة احصائية أسبوعية ويعتبر تمهيدا لبيانات مخزونات النفط الأمريكية وانا اعلم ان الكثير منكم لا يتابعه وعادة ما يصدر حسب اجنداتنا الاقتصادية يوم الثلاثاء مساءا في حدود الساعة  23:30 بتوقيت مكة المكرمة وهذا التقرير الغير رسمي يعطينا في الكثير من الأحيان صورة عن التقرير الرسمي الذي يصدر عادة يوم الأربعاء عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

 

 ما هي إدارة معلومات الطاقة الأمريكية (EIA)؟؟

هي وكالة حكومية ضمن وزارة الطاقة الأمريكية توضح بالتفصيل مستوى احتياطيات النفط الخام التي تحتفظ بها الولايات المتحدة فضلا عن كمية الخام والمنتجات ذات الصلة التي تنتجها محليا وخارجيا وتتوفر بياناتها وتحليلاتها وتقاريرها لكل من القطاعين العام والخاص ويوضح تقرير الوكالة تفاصيل المخزونات الأمريكية الحالية من النفط الخام  بالإضافة إلى مستويات المخزون للمنتجات البترولية المكررة مثل البنزين ووقود التدفئة ووقود الديزل ويتم التفصيل في التقرير عن مدخلات النفط الخام إلى المصافي  والاستفادة من قدرة هذه المصافي (SE:2030) وكمية إنتاج البنزين ونواتج التقطير الجديدة ويتضمن التقرير أيضا جداول بصافي الواردات  أو إجمالي واردات الولايات المتحدة مطروحا منها الصادرات كما يفصل التقرير أسعار الجالون لخام غرب تكساس الوسيط والبنزين ووقود التدفئة الى اخره من تفاصيل كثيرة تخص جميع موارد الطاقة في الولايات المتحدة ويتم نشر التقرير الأسبوعي يوم الأربعاء في تمام الساعة 17:30 بتوقيت مكة المكرمة ولكن إذا صادف في الولايات المتحدة عطلة يوم الاثنين  يزحف صدور التقرير إلى يوم الخميس.

 

يعد التحديث الأسبوعي لمخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة أحد أهم البيانات المتعلقة بسوق النفط حيث يراقب تجار النفط والمتداولون والمستثمرون والمحللون عن كثب التغيرات في مستويات المخزون ويستخدمونها في تحليلاتهم وتوقعاتهم لأسعار النفط وذلك لأن مخزونات النفط تعمل بمثابة وكيل للطلب على النفط إذا زادت مخزونات النفط الخام أسبوعيا فهذا يشير إلى أن الطلب على النفط لا يرقى إلى مستوى العرض أما إذا أظهرت بيانات مخزونات النفط انخفاضا في مخزونات النفط  فهذا يشير إلى أن الطلب يتجاوز العرض ونظرا لكون توازن العرض والطلب أحد أهم الحقائق في سعر السلعة  فإن بيانات المخزون هذه لها تأثير مباشر على أسعار النفط طبعا بالإضافة إلى عوامل أخرى تؤثر على سعر النفط سأتطرق اليها في هذا المقال.

 

 إذا بعد هذا الشرح يفترض اننا علمنا الفرق وعلمنا ان هناك تقريرين يصدران بهذا الخصوص أحدهما عن معهد البترول الأمريكي وهو غير رسمي لكن يعطينا صورة ولمحة وفكرة عن تقرير إدارة معلومات الطاقة الرسمية التابعة لوزارة الطاقة الأمريكية.

 

ما هي العوامل التي تسبب تقلب وحركة أسعار النفط؟

النفط هو سلعة لذلك التقلبات في أسعاره واردة أكثر من الاستثمارات الاخرى الأكثر استقرار مثل الأسهم والسندات وهناك العديد من التأثيرات على أسعار النفط منها

 

1- قرارات منظمة أوبك - أوبك +

 

2- تأثير العرض والطلب

 

3- الكوارث الطبيعية والبيولوجية

 

4- التوترات الجيوسياسية حول العالم وعدم الاستقرار السياسي

 

5- تكاليف الإنتاج والتخزين

 

6- تأثير معدل أسعار الفائدة

 

ولكل من هذه العوامل أعلاه شرح سأتطرق إليه كل نقطة بشكل منفصل لاحقا وسأبدأ ضمن هذا المقال بــ منظمة أوبك وأوبك +

 

 ما هي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)؟

هي منظمة البلدان المصدرة للنفط وتضم أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم تم تأسيسها في بغداد عام 1960 من قبل العراق والكويت والمملكة العربية السعودية وفنزويلا وإيران ويقع المقر الرئيسي للمنظمة في فيينا تم إنشاؤها لتنسيق السياسات البترولية لأعضائها وتزويد الدول الأعضاء بالمساعدات الفنية والاقتصادية وتهدف المنظمة إلى إدارة إمدادات النفط في محاولة لتحديد سعر النفط في السوق العالمية من أجل تجنب التقلبات التي قد تؤثر على اقتصادات الدول المنتجة والمستهلكة والدول الأعضاء في أوبك هم الأعضاء الخمسة المؤسسون بالإضافة الى الأعضاء الجزائر وأنغولا والكونغو وغينيا الاستوائية والجابون وليبيا ونيجيريا والإمارات العربية المتحدة وغادرت منها كل من قطر وإندونيسيا و الإكوادور، ومن المهم أن تعلم عزيزي القارئ أن ليس كل منتجي النفط عالميا أعضاء في المنظمة فالولايات المتحدة ليست جزء من أوبك كذلك روسيا والصين مما يجعلهم أحرارا في السعي لتحقيق أهدافهم الخاصة.

 

ما هي أوبك +؟

هو اتفاق يضم 23 دولة مصدرة للنفط منها 13 دولة عضوا في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أما الدول التي خارج المنظمة فهي روسيا وأذربيجان والبحرين وبروناي وكازاخستان وماليزيا والمكسيك وعمان والسودان وجنوب السودان وجرى التوصل لهذا الاتفاق في نوفمبر 2016 بهدف خفض إنتاج البترول لتحسين أسعار النفط في الأسواق وشهد تأريخ أوبك + منذ تأسيسها مشاكل عديدة أبرزها حرب الأسعار بين السعودية وروسيا في 2019 التي أحدثت انهيارات كبيرة في أسعار النفط وصادفت أيضا أكبر تحدي لها في العصر الحديث وهي ازمة الجائحة التي ما زلنا نعيشها واتخذوا العديد من الإجراءات والقرارات الجريئة والحاسمة وشخصيا أرى أن دورهم منذ بداية الجائحة ولغاية يومنا هذا كان إيجابي في إدارة هذه الازمة الغير مسبوقة بكل منطقية وواقعية  .

 

بعد الشرح أعلاه أصبح بإمكاننا التفرقة بين منظمة أوبك وأوبك + والاهم ان نعلم ان نتائج اجتماعاتهم وقراراتهم وتوقعاتهم لها تأثير مباشر على أسعار النفط

 

والحديث يطول عن المفاهيم الخاصة بالنفط ومن الأكيد أننا نأخذ ما يفيدنا منها ونقوي بنك معلوماتنا بهذا المجال أما الآن سأدخل في الحديث عن الظروف المحيطة بالنفط والمؤثرة على أسعاره في الفترة الحالية والقادمة والأخبار التي تدور في فلك هذا الموضوع والتوقعات للوكالات والبنوك والشركات العالمية ثم سيكون في ختام هذا المقال نظرتي الفنية والتحليلية لأسعار النفط على المدى المتوسط والبعيد

 

لن أتكلم بهذه الفقرة التي تخص الظروف المحيطة بسوق النفط حاليا والعوامل المؤثرة عليه عن حقبة بدايات الجائحة وما حصل لأسعار النفط فيها فكلنا شهدنا تلك الأيام التعيسة ورأينا ما حصل من انهيارات بل سأتكلم عن الظروف الحالية المحيطة بهذا السوق واختم بنظرتي التحليلية للنفط للمدى المتوسط والبعيد النفط في الفترة الحالية يشهد انتعاش واضح في الطلب للعديد من الأسباب منها عودة دوران عجلة الصناعة حول العالم والتعافي من آثار الجائحة ومتغيراتها حتى لو لم تكن بشكل مطلق وبناء على العديد من البيانات الدقيقة وبعد دراسة العديد من التصريحات والتوقعات العالمية أرى أن الطلب العالمي على النفط سيعود إلى مستويات ما قبل الجائحة أي لمستويات عام 2019 في وقت ابكر من التوقعات السابقة من الممكن بداية العام المقبل إن لم يكن قبل ذلك أي بحلول نهاية العام الحالي وسجلت يوم أمس أسعار خام برنت أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات عند 80 دولار للبرميل مدفوعة بتعافي الطلب والازمة الحاصلة في إمدادات الطاقة العالمية التي أدت إلى ارتفاع استخدام النفط وهناك نقطة احب أن انوه عليها أن الارتفاع القياسي في أسعار الغاز وهو أحد مصادر الطاقة الهامة وانخفاض كمية مخزوناته بشكل كبير جدا في القارة العجوز ونحن مقبلون على فصل الشتاء والتي تشير توقعات علماء الأرصاد الجوية إلى أنه سيكون شتاء قاسي أدت الى حدوث ذعر واضح والتوجه الى احد مصادر الطاقة الأخرى وهو النفط مما دعم ارتفاع أسعارها بالإضافة الى تضرر العرض بسبب اعصاريين مدمرين ضربا خليج المكسيك الأمريكي أدت الى تعطيل الإنتاج بشكل كبير في وقت الطلب على النفط فيه مرتفع جدا وهذا أيضا عمل على دفع أسعار النفط إلى الارتفاع والجدير بالذكر أن كل من جولدمان ساكس (NYSE:GS) وبنك أوف أمريكا وسيتي بنك ورؤساء شركات عالمية مثل شيفرون (NYSE:CVX) وفيتول كانت تصريحاتهم تصب في نفس السياق وترى أوبك و أوبك + ارتفاعا أيضا وقامت برفع سقف توقعاتها للطلب على النفط وسننتظر جميعنا اجتماع أوبك +  يوم  4 أكتوبر لنرى قرارها الشهري بشأن كيفية المضي قدما في تخفيف تخفيضات الإنتاج التي سبق وان احدثتها في بداية الجائحة بسبب انهيار الطلب وتخطط حاليا لزيادة الإمدادات بمقدار 400 ألف برميل يوميا بشكل شهري حتى يتم التخلص من جميع التخفيضات البالغة 5 ملايين برميل يوميا ولكن كل المنطقية التي تكلمنا بها أعلاه هناك عوامل أخرى قد تفعل العكس و ألخصها لكم ولن اطيل التدخل الواضح في شؤون منظمة أوبك وسياساتها من دول كبرى خارجها مثل الولايات المتحدة وفعلا حدث ذلك حيث تواصلت الإدارة الأمريكية خلال هذا الأسبوع مع منظمة أوبك وأبلغتها بأهمية تخفيف أسعار النفط المرتفعة والعمل على ذلك وفي خطوة غير مسبوقة بدأت الصين والهند  وهما من أكبر مستوردي النفط في العالم  ببيع النفط هذا الشهر من احتياطاتها الاستراتيجية لمحاولة خفض أسعار الخام في رسالة واضحة للسوق والدول المنتجة وأوبك ومن جهة أخرى أسعار النفط المرتفعة تضغط على بعض الاقتصادات بشأن تكاليف واردات الطاقة والخام في وقت ترتفع فيه سلع الطاقة الأخرى مثل الغاز الطبيعي والفحم إلى مستويات قياسية حول العالم ولا يفوتني ان اذكر ان هناك بوادر لعودة المفاوضات لبرنامج إيران النووي قريبا ولا يفوتني أن أذكركم أن إيران اشترطت ضمن البنود ان تعود الى تصدير نفطها الخام بوتيرة طبيعية مما يعني أن البراميل الإيرانية التي من الممكن إذا عادت للسوق ستزيد من العرض .... هذه الأمور أحببت ان انوه عنها لتكون جميع السيناريوهات واضحة أمامكم خلال الفترة القادمة واليكم الان فقرة التحليل الفني

 

التحليل الفني للنفط على المدى المتوسط والبعيد

أرى ان أسعار النفط تداول بإيجابية ملحوظة خارج القناة الهابطة الموضحة امامكم بالصورة ونشاهد اختبار أسعار النفط لقاع القناة الهابطة والمتمثلة بمستوى دعم اولي يمتد حتى سعر 72.90 دولار للبرميل . حيث تتعدد سيناريوهات سلوك أسعار النفط في الفترة القادمة اذكرها لكم كما يلي:

 

- من خلال قراءتي لشارت النفط أرى ان الأسعار تحتاج للثبات أعلى المقاومة المحورية المتمثلة بمستوى سعر 75.90 دولار للبرميل حيث في حالة وجود الاغلاق اليومي المتكرر اعلى هذا المستوى فسنشاهد استمرار صعود أسعار النفط لزيارة القمة عند 76.95 دولار للبرميل حيث انني ارجح أيضا وجود قمة جديدة للأسعار ... حيث أكرر أن اختراق مستوى 75.90 والثبات اعلى منها يمثل مفتاح الاندفاع واستمرارية صعود أسعار النفط وزيارة قريبة لمستوى 76.95 على المدى القريب ووجود قمة أسعار نفطية جديدة على المدى المتوسط والبعيد .

 

والجدير بالذكر أن أسعار النفط ستظل في الاتجاه الصاعد على المدى المتوسط والبعيد حيث يستقر مفتاح الاتجاه عند مستوى الدعم المركزي المتمثل بأسعار 67.70 - 67.25 دولار للبرميل وأن أسعار خام النفط لن تتراجع لمستويات بعيدة الا بكسر هذا الدعم والاستقرار أسفل منه ... ولكن وكما اخبركم دائما على المتداولين وخصوصا من يستخدم المنصة الالكترونية للتداول ان يكون ملم بمستويات التصحيح السعرية التي قد يسلكها السعر اذا ما تم كسر بعض الدعوم والتي اشرحها لكم كما يلي :

 

في حالة استطاعت أسعار النفط الخام من كسر مستوى قاع القناة الهابطة المتمثل بسعر 72.90 فهذا كفيل بتأجيل الهجوم الصاعد للاسعار فقط ولا يعني تغير اتجاه الأسعار كما يظن البعض حيث إنه من الممكن في هذه الحالة أن نشاهد تصحيح هابط لأسعار النفط لزيارة الدعم الثانوي المتمثل بمستوى 69.75 واحتمالية الارتداد من هذا الدعم قوية حيث انها منطقة شرائية من الممكن ارتداد السعر منها بعد تجميع زخم شرائي قوي يصعد بأسعار أعلى القناة الهابطة ويخرجه منها ليستمر الصعود ..

 

اما اذا ما تم كسر والاستقرار أسفل من الدعم الثانوي المتمثل بمستوى سعر 69.75 دولار للبرميل فهذا يؤكد اتجاه السعر لزيارة الدعم المتمركز ومفتاح الاتجاه وإعادة اختباره عند مستوى 67.25

 

ومن هنا انصح المتداولين عبر المنصات الالكترونية بتوخي الحذر أثناء تداولاتها على النفط في الفترة القادمة ودراسة تحركات النفط والمستويات المذكورة أعلاه والمحددة على الشارت واتباع إدارة رأس المال .

 

وسلامتكم وفالكم الربح دوما

 

 

 

 

2021-09-30
التعليقات على الموضوع: 1 تعليقات


لا يوجد تعليقات
Loading...
إخلاء المسؤولية عن المخاطر

ينطوي تداول العملات الأجنبية ومؤشرات الأسهم والاسهم والأدوات المالية عموما على درجة عالية من المخاطرة وقد لا يكون مناسبا لجميع المتداولين والمستثمرين لذلك يجب عليك أن تفكر بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة فاحتمالية ان تتكبد خسارة في بعض أو كل اموالك موجودة وبالتالي يجب ألا تستثمر أموالا لا يمكنك تحمل خسارتها ويجب أن تكون على دراية بجميع المخاطر المرتبطة بالتداول والاستثمار في البورصات العالمية وعلى المنصات الالكترونية ومخاطر الأسواق العالمية.

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية العربية للأعمال 2023