أبرز ما يجب متابعته هذا الأسبوع - الاكاديمية العربية للاعمال

أبرز ما يجب متابعته هذا الأسبوع

.

أبرز ما يجب متابعته هذا الأسبوع

مع بداية افتتاح الأسواق العالمية ينتظرنا أسبوع مليء بالإثارة ويتضمن بيانات واحداث اقتصادية هامة من شأنها تحريك الأسواق بشكل كبير ونبدأ بيوم الاثنين حيث ستصدر بيانات التضخم السويسرية ومبيعات التجزئة في منطقة اليورو و مؤشر آيفي لمديري المشتريات الكندية ومن ثم ننتقل الى يوم الثلاثاء حيث سيصدر قرار الفائدة عن البنك المركزي الأسترالي وبحسب المعطيات الحالية فأننا قد نشاهد رفع بمقدار 25 نقطة أساس لكبح جماح التضخم المرتفع في استراليا ومن ثم يتحول الاهتمام الى الحدث الأهم هذا الأسبوع وهو شهادة جيروم بأول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في الكابيتول هيل حيث سيدلي بشهادته أمام الكونجرس التي تمتد ليومين وستتابع الأسواق ويبحث المستثمرون عن أي تلميح حول مسار رفع أسعار الفائدة لدى البنك المركزي 

 

من المرجح أن يقدم تقرير السياسة النقدية نصف السنوي لرئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي يوم الثلاثاء ولجنة الخدمات المالية في مجلس النواب يوم الأربعاء تلميحات حول التوقعات الاقتصادية الأمريكية وتحديداً التضخم وضغوط الأجور والتوظيف .... وبالانتقال الى الأربعاء سنتابع تصريحات لكريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي وبيانات النمو في منطقة اليورو وبيانات التغير في وظائف القطاع الخاص  ADP  وفرص العمل (JOLTs) في الولايات المتحدة قبل ان نتحول الى كندا حيث سيصدر البنك المركزي الكندي قراره لمعدلات الفائدة وقد نرى تثبيت للفائدة عند مستويات  4.50% ويوم الخميس سنتابع بيانات النمو اليابانية وسط ضبابية المشهد هناك وقرب تغيير محافظ البنك المركزي الياباني كورودا حيث ستنتهي فترة ولايته أوائل ابريل ومن المحتمل أن تظهر بيانات الناتج المحلي الإجمالي أن الاقتصاد رقم 3 في العالم نما بنسبة 0.8٪ على أساس سنوي في أكتوبر وديسمبر مقابل التقدير الأولي البالغ 0.6٪ ....

 

وأظهرت بيانات حكومية يابانية صدرت يوم الثلاثاء الماضي أن إنتاج المصانع انكمش بأكبر قدر في ثمانية أشهر في يناير حيث أضر تراجع الطلب العالمي بقطاعات التصدير الرئيسية مثل السيارات ومعدات الرقائق وقبل التحول من اسيا سنتابع بيانات التضخم الصينية المهمة هذه الفترة خصوصا بعد عودة افتتاح الاقتصاد والغاء سياسة صفر كوفيد ونتابع أيضا اعانات البطالة الامريكية ونختم باليوم المهم وهو الجمعة ختام الجلسة الأسبوعية سيصدر البنك المركزي الياباني قرار الفائدة وكالعادة لا جديد على مستوى تغيير معدل الفائدة وننتقل الى المملكة المتحدة حيث ستصدر بيانات النمو البريطانية بعد ان اظهر الاقتصاد البريطاني الذي تجنب بصعوبة الوقوع في الركود في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2022  بوادر الحياة وقد تقدم البيانات  بصيصا من التفاؤل ومن ثم ننتقل الى الولايات المتحدة حيث ستصدر بيانات سوق العمل الأمريكي التي أحدثت مفاجأة كبيرة في يناير والتي ستشد اهتمام الأسواق بشكل كبير نهاية الأسبوع وأيضا ستصدر بيانات سوق العمل الكندية .

 

كان سوق العمل قويا في يناير وهذا محرك مهم للتضخم  لأن نمو الأجور يمكن أن يحافظ على ارتفاع الأسعار وهو خطر على أسعار الأسهم لأن التضخم الثابت سيمنع بنك الاحتياطي الفيدرالي من إيقاف رفع أسعار الفائدة مؤقتا  وتشير المعطيات الى ان معدل البطالة لشهر فبراير سيأتي عند 3.4٪ دون تغيير عن يناير ومن المتوقع أن ينخفض نمو الوظائف إلى 215000 بعد اندفاع مفاجئ من 517000 وظيفة في الشهر السابق ومن المهم الانتباه إلى الأجور وما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي يعتقد أنها تتباطأ بسرعة كافية لدفع التضخم إلى الانخفاض حيث تعتبر قراءة مؤشر أسعار المستهلك لشهر فبراير حاسمة . 

 

بالانتقال الى أرباح الشركات الفصلية ستعلن هذا الأسبوع الشركات أعلاه تقارير أرباحها الفصلية فيجب على من يتداول الأسهم والمؤشرات الانتباه الى التقارير هذا الأسبوع

 

قسم الدراسات والأبحاث - الاكاديمية العربية للاعمال

6-3-2023

 

2023-03-05
إخلاء المسؤولية عن المخاطر

ينطوي تداول العملات الأجنبية ومؤشرات الأسهم والاسهم والأدوات المالية عموما على درجة عالية من المخاطرة وقد لا يكون مناسبا لجميع المتداولين والمستثمرين لذلك يجب عليك أن تفكر بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة فاحتمالية ان تتكبد خسارة في بعض أو كل اموالك موجودة وبالتالي يجب ألا تستثمر أموالا لا يمكنك تحمل خسارتها ويجب أن تكون على دراية بجميع المخاطر المرتبطة بالتداول والاستثمار في البورصات العالمية وعلى المنصات الالكترونية ومخاطر الأسواق العالمية.

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية العربية للأعمال 2023