فابيو بانيتا عضو المركزي الأوروبي يتحدث عن اليورو الرقمي وفوائده

لا يوجد

فابيو بانيتا عضو المركزي الأوروبي يتحدث عن اليورو الرقمي وفوائده

في إطار حديثه للبرلمان اليوم الاثنين، قال فابيو بانيتا، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، إنه قد بدأ العمل على  اليورو الرقمي منذ أكثر من عام موضحا أنه على مدار عام 2022، تمت مناقشة بانتظام خيارات التصميم الرئيسية لليورو الرقمي. 

وفي خطابه، أوضح "بانيتا" أن سلوك الدفع لدى الناس تغير بسرعة غير مسبوقة: فعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، انخفضت المدفوعات النقدية في منطقة اليورو من 72٪ إلى 59٪، مع تزايد شعبية المدفوعات الرقمية.

وفي هذا الصدد، يرى "بانيتا" أن اليورو الرقمي سيستجيب لهذا التفضيل المتزايد للمدفوعات الإلكترونية من خلال إتاحة الأموال العامة أيضًا في شكل رقمي. وجنبًا إلى جنب مع النقد، سيوفر اليورو الرقمي للأوروبيين إمكانية الوصول إلى وسائل الدفع التي تسمح لهم بالدفع في كل مكان في منطقة اليورو مجانًا، وهو من شأن أن يعزز سهولة الوصول إليها وسهولة استخدامها أن تدعم التبني والشمول المالي.

 علاوة على ذلك، أكد قائلا "لطالما كانت أولويتنا لمشروع اليورو الرقمي واضحة: الحفاظ على دور أموال البنك المركزي في مدفوعات التجزئة من خلال تقديم خيار إضافي للدفع بالمال العام، بما في ذلك عندما لا يكون ذلك ممكنًا اليوم، على سبيل المثال في التجارة الإلكترونية. 

كما أوضح أن اليورو الرقمي لن يحل محل طرق الدفع الإلكترونية الأخرى، أو النقد في الواقع. بدلا من ذلك، سيكون مكملا لهم. ومن خلال القيام بذلك، فإنه سيحمي سيادتنا النقدية مع تعزيز الاستقلال الذاتي الاستراتيجي لأوروبا.

خصائص اليورو الرقمي

وفقا لما ذكره بانيتا، ستركز الإصدارات الأولية على من اليورو الرقمي على تمكين وصوله إلى  سكان منطقة اليورو، أي المستهلكين والشركات والتجار والحكومات. 

وشدد على أهمية أن يكون اليورو الرقمي سهل الوصول إليه وقابل للاستخدام في جميع أنحاء منطقة اليورو، مثل النقود اليوم. نعتقد أن هذا يمكن تحقيقه على أفضل وجه من خلال مخطط اليورو الرقمي.

 

فمن خلال توفير مجموعة واحدة من القواعد والمعايير والإجراءات، سيسمح المخطط للوسطاء بتطوير منتجات وخدمات مبنية على اليورو الرقمي.

وسيكون اليورو الرقمي بمثابة منفعة عامة  لذلك سيكون من المنطقي أن تكون خدماته الأساسية مجانية - على سبيل المثال عند استخدام اليورو الرقمي للدفع لشخص آخر، كما هو الحال بالنسبة للنقد.

ولن يضع البنك المركزي الأوروبي أي قيود على مكان وتوقيت ولمن يمكن للأشخاص الدفع باليورو الرقمي. سيكون ذلك بمثابة قسيمة، والبنوك المركزية تصدر النقود وليس القسائم.

إخلاء المسؤولية عن المخاطر

ينطوي تداول العملات الأجنبية ومؤشرات الأسهم والاسهم والأدوات المالية عموما على درجة عالية من المخاطرة وقد لا يكون مناسبا لجميع المتداولين والمستثمرين لذلك يجب عليك أن تفكر بعناية في أهدافك الاستثمارية ومستوى خبرتك ورغبتك في المخاطرة فاحتمالية ان تتكبد خسارة في بعض أو كل اموالك موجودة وبالتالي يجب ألا تستثمر أموالا لا يمكنك تحمل خسارتها ويجب أن تكون على دراية بجميع المخاطر المرتبطة بالتداول والاستثمار في البورصات العالمية وعلى المنصات الالكترونية ومخاطر الأسواق العالمية.

جميع الحقوق محفوظة للأكاديمية العربية للأعمال 2023